السبت، 27 يونيو، 2009

خواطر شاب

بسم الله و الحمدلله و الصلاة و السلام على رسول الله


يا سادة يا كرام

عليكم السلام

أكتب هذا البوست كنوع من الفضفضة و التعبير عما يجول بخاطري ..... وااااااايد أشياء !!
بداية لازم عن أعبر عن مدى اشتياقي للتدوين و قراءة المدونات بعد أن حرمتني الدراسة من ذلك ...
ثم لازم " أتحلطم " شويه على الكلية و على الامتحانات ...

موصج نخلص امتحانات 25-6-2009 و تطلع الدرجات 8-7-2009 !!!

و امتحانات الدور الثاني ( resit) من 12/15-7-2009 ..... إن شالله ما نقزر العطلة كلها امتحانات !!

...



اللحين فقرة الدعاء :

اللهم يارب يا أكرم الأكرمين أكرمنا بأعلى الدرجات .. اللهم إعمي عيون الدكاترة عن أخطاءنا .. اللهم و اجعلهم يرون الخطأ صواباً .. اللهم إلطف بما جرت به المقادير .. اللهم برئني من حولي و قوتي إلى حولك و قوتك ... الله إني أسألك النجاح في كل المواد .. الله أقر عيني بال C إنك ولي ذلك و القادر عليه ... آمين آمين آمين .
...

على طاري الامتحانات .. تخيلوا طفت علينا الكهربا أكثر من 3 مرات خلال أسبوع و في مرة .. استمر انقطاع الكهربا أكثر من 4 ساعات !!
بعدين يابوا مكاين عشان يشغلون الكهربا بالفريج !!!

ما قالوا راح اييبون لنا كهربا من قــطــر !!



...

و بعد آخر امتحان ..... تيمعنا مع الصديقات في الكلية بأحد القاعات الدراسية نسولف و نناقش قضايا " الشرق الأوسط " ... و على ما يتيمعون .... كتبت على اللوحة الطباشير ( شخباري) جملة لذيذة لابن القيم " إن الله لا يضيع عمل عامِل .. و لا يخيب أمل آمِل "
--- أدري خطي مو حلو ---




...
بعد الامتحان .. طيران إلى المنزل .. آخذ الجنسية .. و طيران إلى انتخابات المجلس البلدي " لممارسة حقي الديمقراطي للمرة الثانية في حياتي "
وصلت المدرسة الساعة 2:15 .. مو صج الهدوء و الوضع ميّت !!
دشيت اللجنة و الحمدلله صوّت للمرشح اللي فــــــــــــاز ...
و المفاجأة إن القاضي أو المستشار المهم قال لي إن عدد اللي اقترعوا إلى الآن بس 39 باللجنة !!!
يعني باب الاقتراع مفتوح من 7 ساعات و عدد اللي اقترعوا 39 .. بمعدل 5-6 كل ساعة !
مو صــــــــج الناس مالها خلق .. !!

...
نور دربي
صديقتي " بطة " قالت لي عن أسمع نشيدة ينشدها شاب صغير إسمها نور دربي ..
طبع دورتها في اليوتيوب و لقيتها ..
أدري النشيدة للأطفال .. لكن صج صج عجبني المعنى في المقطع الأول منها
يا رب نور دربي يا رب أسعد قلبي يارب
يا مليكي يا رجائي يا دليلي و ضيائي

نور دربي

ليس لي حول فإني بك حولي و عليك
في شهيقي و زفيري أنا محتاج إليك
ربي لا أرجو ملاذا آمنا إلا حماك
ربي لا يسعد روحي أبدا إلا رضاك





شـــكــــــرا بـــــــــــــــــطـــــــــــــــــــة :)

...
و لكم باك العطلة
عندي مشاريع وااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااايد بهالعطلة :
القراءة ثم القراءة ثم القراءة ... i miss u
شاريه كتب واااايد وااايد ما ادري ابدأ بشنو !!

هذي الكتب اللي عندي بالدار و اهمه الأقل ... الأكثر حطيتهم بالمكتبة الرئيسية بالبيت :")


مرة كنت رايحة مكتبة الكلية ... جان مقولات اعجبتني واااااااااايد .. طبعاً صورتها عشان احطها بالبلوق !




...

أوبـــامــــا .. رجل الخطابات الغريبة !!


أنا دائما أقول بأن كل محامي يكون متحدث مفوه .. و كل اللي مروا علي بحياتي يؤكدون على هذه النقطة .. و ختمها الريّس أوباما " بيّاع الحجي " ..


و أيضا في رحلة بموقع اليوتيوب .. وجدت خطاب لأوباما يرجع لسنة 2008 ، و كان يخطب بالتجمع الاسرائيلي الأمريكي في ألولايات المتحدة ...


شوفوا الفيديو من الدقيقة 8:00





و هذه قصيدة عجيبة عن اوباما للشاعر العراقي عباس جيجان






...


مؤتمر فور شباب


http://www.4shbab.net/vb/showthread.php?t=46096



من 24-31 يوليو 2009 بالبحرين ..


...

و أخــــــــــــيـــــــــــــــــــــــــــــــــراً أدري طولت عليكم

في الزوارة العائلية الأخيرة ... رحت غرفة جدي الله يحفظه ... و عجبني هذا المنظر فالتقطت له صورة عالسريع س 1:15 بالليل


المصحف الكبير + النظارة + الغترة و العقال .... حيث أنه يوميا بستيقظ قبل الفجر بساعة و يقرأ القرآن إلى الأذان .. ثم يذهب للمسجد و يجلس إلى الشروق .. يا حلات رياييل أول !!

و دمتم سالمين :)

الأربعاء، 10 يونيو، 2009

challenging


يا سادة يا كرام عليكم السلام
أكتب هذا البوست و انا اعيش في جو الفاينل المحبط المتعب المؤرق ... و كل شي سلبي !!
و عندي مادة مأساااااااااااااااااااااة بكل ما تحمله كلمة مأسااااااااااة من معنى !!
سبق و ان كتبت عنها و عن الدكتور ....
المهم إن ظروف درجاتي بهذه المادة صعبة .. ما عندي ظهر قوي ( من الدرجات ) أستند عليه ..
يعني باختصار .... امتحان الفاينل اهوه الفصّال .. يا يكرم المرء فيه أو ......... يكرم بعد إن شاء الله
تحدي صعب و أنا أحب التحديات
"و على الله فليتوكل المؤمنون "



و يبقى السلاح السحري بيد كل مؤمن ........ الدعـــــــــــــــــــــــــــــــــــاء














الخميس، 4 يونيو، 2009

فلنعظم الورقة


بسم الله الرحمن الرحيم

(( نون و القلم و ما يسطرون )) سبحان من رفع شأن القلم بهذا القسم ، إن المتأمل و الباحث في فضل هذه السورة –سورة القلم – يرى أنها من أوائل ما نزل من القرآن بمكة ، فقد نزلت كما قال ابن عباس رضي الله عنهما (( اقرأ باسم ربك )) ، ثم هذه – ((نون و القلم وما يسطرون )) ، ثم المزمل ثم المدثر .

و نرى هذا التسلسل المنطقي للآيات التي تحث على طلب العلم ، فبدأت الآيات بأول ما نزل على الرسول الكريم صلى الله عليه و سلم ((اقرأ باسم ربك )) ، فما كان النبي صلى الله عليه و سلم بقارئ ، و لكنها رسالة و أمر لكل مسلم على مر الأزمنة و العصور .
ثم بعدها نزلت آية قسم رب العزة بالقلم، و هذا القسم تعظيم لشأن الكتابة أداة العلم، و من هنا نرى أن الأولوية في طلب العلم تأتي للقراءة ثم الكتابة، و هما أمران متلازمان، فكما قالوا " القراءة صيد و الكتابة قيد فاحكم الصيد بالقيد" .
و نرى كثيراً من أهل العلم من يعظم القلم و يقدس الكتابة – و لست هنا بصدد التقليل من قيمتهما فكلنا إيمان بأهميتهما في طلب العلم – و ينسى دور الورقة !
كنت و ما زلت ممن يعظم الورقة الجزء الثالث من هرم العلم، فبها يبقى و بها يوثّق .

و لما كانت دراستي الجامعية تعتمد على أوراق مجمعة كمصدر للمعلومات لا على الكتب تولد عندي إحساس بقيمة الورقة، فعندما ينتهي الفصل الدراسي يعز علي رمي الأوراق ، كوني أراها أعظم من أن ترمى.

و على الرغم من أن مصير هذه الورقة حاوية المهملات إلا أنها قبل أن تصل إلى الحاوية فإني أستنفذ كل مساحة فيها، إلى أن وجدت بفضله تعالى مجموعة من الشباب الكويتي حملوا على عاتقهم مسؤولية الحفاظ على البيئة، و من جوانب عملهم التطوعي جمع الأوراق لإعادة تصنيعها بدل حرقها، بالفعل إنه عمل يستحق الشكر.

و قريب من موضوع الورقة ، التقيت بإحدى الأخوات المفكرات منذ فترة، وكان حديثنا يدور حول الكتب و القراءة و في خضم الكلام أخبرتها عن مدى تعظيمي للورقة، فقصت لي حادثة من عهد عمر بن عبد العزيز – رضي الله عنه- حيث طلب منه أحد وزرائه زيادة إنتاج الورق لكثرة الطلب عليه و الاستهلاك، فرد عليه عمر: أدق قلمك و قارب بين أسطرك فإني أكره أن أخرج للمسلمين ملا ينتفعون به!